تحديث...

تجربة د.كيف

تجربة د.كيف ، عبارة عن مزيج من المجال الواسع للخدمات ، والمنتجات ، وتجربة الأماكن الفريدة ، والذي يقابله في نفس الوقت تنوع كبير في مواهب الأفراد ، الذين يشاركونا شغف القهوة . وهكذا ، الكثير من الناس ، من خلفيات مختلفة مستمرون ، في التواصل ، واختيار د.كيف كافيه كأروع مكان لبناء مسارهم الوظيفي ، وإيجاد النجاح والتفوق ، وهدفنا هو رعاية هذه الثقافة ، وتعزيز روح العمل الجماعي ، والحفاظ على بيئة عمل صحية لكل فرد ، بما يتناسب وتحقيق أهدافهم الشخصية ، وكذلك تحقيق مهمة ورؤية الشركة بشكل جماعي .

ونحن حقاً نؤمن بذلك ، وندعم التنوع باستمرار ، ودائماً وأبداً نحاول وضع فريق عملنا في قالب واحد ، لكى نصبح عائلة متماسكة محبة لبعضها البعض ، لها نفس الرؤية ونفس المهمة ونفس الهدف ، "لنكون الأفضل في مجالنا"، وتحت مظلة د.كيف كافيه ، نبدع في خلق روح الصداقة الحميمة ، والوحدة ، والتكامل بين جميع أعضاء الفريق ، بغض النظر عن اختلاف الجنسيات ، أو الأعمار والثقافة ، فجميعها ينصهر في قالب واحد ، هو القيم والعاطفة ، التي نتشارك فيها لعشقنا للقهوة ، ونحن دائماً نسعي إلى أن نصل ، ونلمس حياة الناس ، ونمضى قدماً في ذلك دون أن نفقد شخصيتنا .

كما أن بيئتنا تتحدث بصوت عالي عن القهوة الرائعة ، والتي دوماً نتميز بها وتجعلنا مميزين ، وثقافتنا الغنية بالتفاؤل عززت قراراتنا بالحكمة والصواب الدائم ، من خلال إعطاء الصلاحيات لكل من له شأن وخبرة من أعضاء فريقنا ، كلٌفي مجال تخصصه .

وتتسم بيئة العمل لدينا بالود ، وكل مهمة يتم إنجازها بشكل فيه إمتاع وحب ، من هنا فإذا كنت تريد أن تصبح جزءاً من منظومة النجاح ، وتنضم إلى فريق العمل لدينا ، فأنت على بعد خطوات قليلة فقط . وسيظل د.كيف دائماً ، هو الخيار الأفضل ، البارز في هذا المجال ، لتقديم القهوة ، كتجربة فريدة في نهاية المطاف ، لجميع أنحاء العالم .

المسارات الوظيفية في د.كيف كافيه

الفرص الوظيفية لا حدود لها في د.كيف ، لتقديم أفضل وأجود أنواع القهوة في العالم ، والنمو والنجاح المستمر ، يرجع بلاشك إلى عناية فائقة في اختيار أعضاء فريق د.كيف ، الذين يتقاسمون عاطفة شغف القهوة ، من أجل تقديم منتجات ذات جودة عالية ، وتقديم الخدمات المعرفية من أجل فرص عظيمة ، لبناء مهنة حقيقية ، فهل لديك نفس العاطفة للحصول على أفضل قهوة في العالم ؟ تعرف على الإمكانيات الواسعة من الآن...

يتبني د.كيف ثقافة ، تؤمن العناية بالأعمال التي تقوم بدورها ، بالعناية بالناس ، وتلقى الضوء علي مشاركتهم الفردية والجماعية ، ويقوم كل فرد من فريق العمل بإضافة جديدة إلى بيئة العمل ، التي قام د.كيف بتأسيسها بكل فخر .

تعتبر شركة د.كيف من أعلى الشركات التي تتيح الفرص الوظيفية ، حيث يحظي جميع المتقدمين ، المؤهلين للوظائف المتاحة بفرص متكافئة ، يمكنك الإنضمام لـ عائلة ، د.كيف بطرق عدة ... من خلال أقرب فرع ، لـ د.كيف ، أو من خلال أحد مراكز الشركة الرئيسية لدينا . اختر واحد من الخيارات التالية للتقدم :

الفرص

نحن في د.كيف نرحب دائما بالأشخاص ذوي المواهب العظيمة والمواقف الذهنية الصحيحة التي تؤهلهم لتولي المسؤولية في أعمالنا التي تتسع باستمرار ، فنحن لا نضع حدا للتوظيف عند وظيفة معينة ، فنحن نبحث دائما عن أشخاص بمثابة لاعبين مهرة ليضيفوا قيمة لمؤسستنا ، في الواقع نحن نشجع بقوة المهنيين والخريجين لاختيار مجال عملهم الذي يرغبون فيه ، ثم يبدأ د.كيف رحلته بمن يمتلكه من أشخاص عظماء .

اختر الرابط الذي تراه مناسبا لشخصيتك وخبراتك :

الفوائد

يتبنى د.كيف ثقافة الاهتمام بالأعمال التى من شأنها أن تعتني بالناس مما يسلط الضوء على مشاركة العديد من الفوائد لكل من الفرد وفريق العمل لتطوير الذات والحصول على برامج المكافآت والتقدير ، كل عضو في فريق العمل يضيف لبيئة العمل التي أسسها بفخر د.كيف

إن الانضمام والعمل في د.كيف قرار شخصي ، وفي المقابل يوجد العديد من المكافآت ، في انتظار أولئك الذين يمتلكون الإنضباطية لتنفيذ الواجبات المطلوبة .

التعلم والتطوير

واحدة من أهم المميزات الفريدة ، التي تحصل عليها بعملك في د.كيف ، هي توفيرالفرصة الفريدة لأى شخص أن يتعلم ويطور نفسه

ونحن دائماً نسعى جاهدين ، لتعزيز ثوابت وأسس (د.كيف) ، المتمثلة في ثلاثة ثوابت رئيسة هي : (النظام ، المعرفة ، الناس) ، ليندمجوا بشكل كامل ونظامي ، في حياتنا اليومية . ونحن نؤمن أن التعلم ، هو عملية دائمة تمكن العاملين لدينا ، من تعزيز قدراتهم ، وحثهم على مشاركة مهاراتهم ، معرفتهم ، وشغفهم فى حب القهوة ، مع ضيوفنا فى جميع أنحاء العالم .

ولمواجهة التحدي المتمثل في بيئة سريعة الخطى ، نعلم جيداً أنه بالتعلم المستمر ، والتطوير سيبقى الناس محتفظين بالسيطرة على تولى زمام الأمور ، والقيام بمسؤولياتهم الشخصية .

كما أن أنشطة التطوير والتعليم في د.كيف ، تستهدف الاستمرار في زيادة فاعلية أداء أعضاء الفريق ، من حيث المعرفة ، وتسخير المهارات ، ورفع مستوى أدائهم إلى أعلى الدرجات .

من أجل ذلك نحن فخورون ، ومتحمسون ، لكلية د.كيف التي تقوم بتقريب بعضهم البعض ، للتواصل نحو بيئة أكثر نشاطا وحركة ، وغرس الحماس بينهم لتجربة صنع القهوة) .

إشترك الآن التسجيل سريع ومجاني

إختر الملف

هل تملك حسابا مسبقا؟ تسجيل الدخول